المقالات

أعلن مجلس محافظة الانبار عن إطلاق مبادرة لحل الأزمة وعودة الأمن في مدينتي الرمادي والفلوجة من دون تدخل عسكري،مع موافقة رئيس الوزراء نوري المالكي عليها.

وتتضمن المبادر انسحاب المسلحين من مدينتي الرمادي والفلوجة بمدة زمنية من اجل اعادة تنظيم عمل الشرطة المحلية والمجلس المحلي في المدينتين واعادة أعمار ما تم تدميره نتيجة العمليات العسكرية وتعويض المتضررين"

وقال رئيس المجلس صباح كرحوت انه "في حالة عدم انسحاب المسلحين من المدينتين سوف تقوم الأجهزة الأمنية من الجيش والشرطة وبالتعاون الكامل مع شيوخ عشائر الانبار بعملية كبيرة لطرد المسلحين.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم