المقالات

اشارت المصادر الاستخبارية الخاصة بموقع " ديبكا" الاسرائيلي، السبت، الى تطورات هامة ستشهدهما قريبا ساحة الحرب السورية،وادعت المصادر المذكورة ان الصين تنوي قريبا دخول الحرب على الارهاب الدائرة رحاها في سوريا عبر شن غارات جوية الى جانب الطيران الروسي ما يعني توسع التحالف الذي تقوده روسيا وتعزيزه بقوات دولية دائمة العضوية في مجلس الامن ذات قدرات عسكرية ومالية غير محدودة تقريبا وبهذا يصبح التحالف الروسي من ستة اعضاء هم روسي،الصين ، ايران ، العراق ، سوريا ،حزب الله .

ووفقا للمصادر الاستخبارية وبحسب موقع تسنيم الايراني، ستقلع الطائرات الصينية وهي من طراز J-15 من على حاملة الطائرات الصينية " Liaoning-CV-16" التي وصلت الى شواطئ سوريا في التاسع والعشرين من الشهر الماضي .

وستكون هذه المرة الاولى في تاريخ الصين الشعبية التي يشارك في الجيش الصيني في عمليات عسكرية في منطقة الشرق الاوسط وهي المرة الاولى ايضا التي تعمل فيها حاملة الطائرات الصينية المذكورة ضمن شروط وظروف الحرب الحقيقية .


وقلائل فقط هم من انتبهوا للأقوال التي ادلى بها وزير الخارجية الصيني " Wang Yi " في الاول من الشهر الجاري خلال اجتماع مجلس الامن حيث قال " لا يمكن للعالم ان يسمح لنفسه بان يبقى متفرجا ومكتوف الايدي اتجاه ما يجري في سوريا ويجب عليه ان لا يتصرف بطريقة غير منطقية اتجاه ما يجري في سوريا".

وتشير هذه التصريحات الى وصول الصين الى النقطة التي تتوجب تدخلها المباشر بما يجري في سوريا .


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم