المقالات

استغرب النائب عن التحالف الوطني عادل فضالة، وضع التحالف الكردستاني قيودا مسبقة للحوار، او مطالب معينة كشرط للتفاوض مع الوطني.
وقال فضالة ان "هذه الطريقة من التحاور بلوي ذراع لا يمت للواقع السياسي بصلة".
وذكر فضالة ان "العلاقة بين القوى السياسية داخل البلد يحكمها الدستور منذ العام 2005 فضلا عن الاتفاقيات السياسية بين جميع الكتل، سواء التي وضعت في اربيل او غيرها من المدن ".
واكد على "التزام الوطني بمبدأ الاحتكام الى الدستور في حل الاشكالات السياسية ومبدأ الحوار المتبادل بين الكتل من دون قيد او شرط".
ولفت فضالة الى ان "الخلل في العلاقة بين الاقليم والمركز لاتقع على عاتق التحالف الوطني وحده او على الحكومة الاتحادية، وانما يتحمل الكردستاني جزءاً منه".
واشار الى "ضرورة الجلوس الى طاولة الحوار من اجل التحاور على مسألة تصفية الحسابات بين الطرفين، لاسيما في ما يخص الثروة النفطية".
ودعا النائب حكومة الاقليم الى ارسال وفد للتفاض مع المركز والتحالف الوطني، واجراء حوار مباشر وابرام اتفاقية جديدة لحلحلة المشاكل التي تخص صرفيات الطاقة النفطية.
من جانب اخر تجتمع لجنة خاصة شكلها التحالف الكردستاني اليوم الاربعاء لكتابة رسالة للتحالف الوطني وتتضمن النقاط التي اشار اليها اقليم كردستان سابقا وبشكل اخر.
جاء ذلك وفقا لـ رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين ،مبينا ان"سوف ننتظر ان يقوم التحالف الوطني بالرد على الرسالة وعلى اساسه سوف يتخذ الاقليم قراره على ضوء الرد".
وقال حسين إن"اي خطوة يتخذها التيار الصدري يبحثونها معنا بخصوص معالجة الازمة ولكن اوضاعهم تختلف عن اوضاعنا وهناك تنسيق كامل بيننا وبين التيار الصدري".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم