المقالات

ادانت الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية اليوم الاحد اقتحام البرلمان وعدوه خرقا للدستور يستدعي مقاضاة المعتدين امام العدالة.
وذكر بيان لرئاسة الجمهورية "بناء على الدعوة الموجهة من سيادة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، عقد في قصر السلام اليوم الاحد اجتماع للرئاسات الثلاث وعدد من قادة الكتل السياسية، جرى خلاله نقاش صريح وشامل حول آخر التطورات السياسية، وما حصل يوم أمس من اقتحام متظاهرين لمجلس النواب".
واضاف ان "المجتمعين حيوا الانتصار البطولي الذي حققه مقاتلونا وقواتنا الباسلة في تحرير منطقة بشير من هيمنة الارهاب الداعشي".
واكد الاجتماع على "ادانة اقتحام مجلس النواب والاعتداء على عدد من أعضاء المجلس، وان ما حصل هو تجاوز خطير على هيبة الدولة، وخرق فاضح للاطار الدستوري يستدعي مقاضاة المعتدين امام العدالة فضلا على دعم القوات الأمنية وحثها على القيام بمسؤوليتها في حفظ الأمن العام للمواطنين وحماية المؤسسات من أي تجاوز عليها من اية جهة كانت، واعتماد القانون والسياقات الدستورية في فرض سيادة القانون وهيبة الدولة".
واضاف ان "الرئاسات قررت مواصلة اللقاءات بين الكتل والقوى السياسية كافة بشكل مكثف خلال الأيام المقبلة من أجل ضمان حركة اصلاح العملية السياسية اصلاحا جذريا كما ادان الاجتماع بشدة الاعتداءات الارهابية الاخيرة التي طالت المدنيين في منطقة النهروان ومدينة السماوة".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم