المقالات

احيا ملايين المواطنين اليوم الخميس، في مدينة الكاظمية المقدسة شمالي العاصمة بغداد ذكرى استشهاد الامام محمد الجواد عليه السلام وسط اجراءات امنية مشددة.

ونظم الالاف مسيرات راجلة انطلقت من عدد من مناطق بغداد باتجاه مدينة الكاظمية، فيما نصبت سرادق العزاء ومواكب الخدمة على امتداد الطرق المؤدية الى المدينة.

واتخذت الاجهزة الامنية اجراءات مشددة، فيما عمدت الى قطع بعض الشوارع التي يسلكها الزائرين.

وكان مجلس الوزراء قرر تعطيل الدوام الرسمي اليوم الخميس في محافظة بغداد بهذه المناسبة ، فيما استثني الدوائر والمؤسسات الأمنية ووزارتي الصحة والكهرباء وأمانة بغداد من العطلة.

والإمام محمد بن علي الجواد (195 هـ- 220 هـ)، هو التاسع من أثني عشر إماما، والـ11 من المعصومين الأربعة عشر، وقد عاصر اثنين من الخلفاء العباسيين هما المأمون، والمعتصم، حيث استشهد في عهد الأخير.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم