المقالات

أوضحت خلية الاعلام الحربي، ان العملية العسكرية الخاصة بتحرير مدينة الفلوجة في محافظة الانبار هي "هي عملية عسكرية عراقية تشترك بها كل القطاعات".
وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي، ، :"نهيب بكافة المواطنين الذين مازالوا داخل الفلوجة التهيؤ للخروج من المدينة عبر طرق مؤمنة"، لافتا إلى ان هذه الطرق ستوضح لاحقاً، داعيا كافة المواطنين في الفلوجة إلى "الابتعاد عن مقرات عصابات داعش وتجمعاتها اذ سيتم التعامل معها كأهداف للطيران الحربي".
ودعا كافة المواطنين في الفلوجة إلى "تقديم المعلومات وطلب المساعدة من خلال إرسال رسائل على الخط المجاني ١٩٥"، موضحا "على كافة العوائل التي لا تستطيع الخروج من الفلوجة رفع راية بيضاء على مكان تواجدها".
واكد البيان ان "عملية تحرير الفلوجة هي عملية عسكرية عراقية تشترك بها كل القطاعات من الجيش وجهاز مكافحة الاٍرهاب والشرطة والحشد الشعبي والعشائري، والقوة الجوية وطيران الجيش وستخوضها هذه القوات بخيار وحيد هو النصر وتحرير الفلوجة من دنس داعش الارهابي".
وأوضح ان "عملية تحرير الفلوجة من أجلكم ومن اجل اعادة الفلوجة الى اهلها وهي انتصار لكل عراقي وخصوصا ابناء الانبار"، مجددا تأكيده انها "معركة عراقية من اجل تحرير ارض عراقية طاهرة وهي انتصار لكل الشهداء وضحايا الإرهاب وانتصار لكل مواطن من الانبار ومن الفلوجة".
وتتجحفل القوات العسكرية بمساندة أبطال الحشد الشعبي عند مشارف الفلوجة للانطلاق بعملية تحرير المدينة من دنس الإرهاب.
وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، عقد امس السبت اجتماعا مع اعضاء مجلس النواب عن محافظة الانبار اضافة الى محافظ واعضاء مجلس المحافظة ومسؤولين عسكريين ومدنيين لاطلاعهم على الجهود العسكرية لتحرير قضاء الفلوجة والمناطق المحيطة والجهود التي تبذلها الحكومة والقوات الامنية لحماية المدنيين وتوفير الجانب الانساني للنازحين.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم