المقالات

اتفقت الحكومة المحلية في البصرة مع الكويت على تغيير مسار السيول المتدفقة من أراضيها إلى منطقة العبدلي بعد أن وصلت تلك السيول الى اطراف ناحية سفوان.

وقال محافظ البصرة ماجد النصرواي في تصريح خص به راديو المربد انه اتصل بدولة الكويت والتي وعد مسؤوليها بتغيير مسار تلك السيول صوب العبدلي لدرء خطر الفيضان عن المحافظة.

وكان مدير ناحية سفوان طالب الحصونة قد ذكر في تصريح سابق  ان "مياه السيول القادمة من الكويت والسعودية بسرعة (40 كم/الساعة) أغرقت عددا من المزارع بعد اجتياحها للسواتر الترابية شمال جبل سنام الواقع في ناحية سفوان بالإضافة إلى تسببها بهدم احد الدور السكنية في ذات المكان دون تسجيل اصابات بشرية فيما وجهت ادارة الناحية بسد الثغرات في تلك السواتر وفتح قنوات لتحويل اتجاه السيول إلى مقالع الحصى والرمل والتي يمكن ان تستوعب كميات كبيرة من المياه".

واضاف انه "تم الايعاز إلى كافة دوائر الجهد الهندسي بالناحية بالاضافة الى الاستعانة بالقطاع الخاص من خلال استئجار عدد من الاليات للسيطرة على مياه السيول المتدفقة من الشريط الحدودي بين العراق والكويت".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم