المقالات

 اعتبر الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، الخميس، أن قتاله ضد تنظيم “داعش” لم يأتي للحصول على منصب وزاري، مشيرا إلى أن قواته لن تنسحب من 
أرض المعركة، فيما أكد تحرير جميع القرى الواقعة على طريق طوز خورماتو – تكريت امتداداً إلى جسر الزركة بمحافظة صلاح الدين.
وقال العامري  “نحن لم نقاتل للحصول على منصب بل تركنا مناصبنا، وجئنا للقتال دفاعاً عن شعبنا وأرضنا لتحريرها من داعش”، مبينا أن “قواتنا لن تنسحب من ساحة القتال حتى يتم إخراج داعش سواء أصبحنا وزراء أم لا”.
من جانب اخر، اضاف العامري أنه “تم تنفيذ عملية أمنية من محورين الأول في جميع القرى الواقعة على طريق طوز خورماتو – تكريت امتدادا إلى جسر الزركة”، مشيرا الى أنه “تم تحرير تلك القرى من داعش”.
وتابع العامري أن “المحور الثاني كان امتداداً من آمرلي باتجاه غرب الناحية بهدف تطهير قرى (صياد والبسطملي والبو حسن الصغير والكبير وقرناز وروجلي 
وجرداقلي)، بالإضافة إلى بير احمد الأولى والثانية والثالثة وعبود وزنجيليا”، موضحا أن “تقدم القوات تم بحسب الخطة المرسومة”.
واكد العامري أنه “تم تحرير مطار حليوة وفتح المنطقة”، لافتاً إلى أن “القوات بدأت بالتقدم وبحسب البرنامج الموضوع سيتم تطهير المنطقة بشكل تام”.
وأفاد مصدر امني في محافظة صلاح الدين، أمس الأربعاء (1 تشرين الأول 2014)، بأن القوات الأمنية وبإسناد مقاتلي الحشد الشعبي تمكنوا من تطهير المنطقة الممتدة بين مركز قضاء الطوز وجسر الزركة شرق مدينة تكريت.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم