المقالات

كشفت مديرية امن "الاسايش" في اربيل،  أن مديرية أمن الاسايش "تعرضت الى هجوم ارهابي ظهر الاحد"، وأوضحت أنه تم "قتل ستة انتحاريين أثنان منهما كانا يقودان سيارتين مفخختين"، وبينت أن العملية اسفرت عن "مقتل واصابة 48 عنصرا أمنيا".

وقالت الاسايش في بيان صحافي توضيحي لتفاصيل تفجيرات في محافظة اربيل،  إنه "في الساعه (1:24) من بعد ظهر الاحد تعرض مبنى مديرية امن الاقليم الى هجوم ارهابي"، موضحة أنه "في البداية كانت سيارة نوع (ميني باص) بداخلها انتحاري اراد الدخول الى داخل بناية الامن"، وتابعت "تصدى رجال الامن للانتحاري وقاموا باطلاق النار صوبه ما ادى الى انفجار السيارة امام مدخل البناية".

واضافت مديرية امن الاقليم في بيانها أنه "في الوقت نفسه حاول اربعة انتحاريين حاملين رمانات واسلحة الدخول الى البناية وتم قتلهم  من قبل رجال الامن"، مشيرة الى أنه "بعد عدة دقائق اقترب احد الارهابيين، وكان يقود سيارة اسعاف، من بناية الامن فقام بتفجير نفسه بعد ان قام رجال الامن بتوقيفه".

وتابعت المديرية أن "نتيجة العملية الارهابية الذي استهدف بناية امن الاقليم هي مقتل ستة ارهابيين"، مبينة أن "ستة من عناصر الامن والدفاع المدني قتلوا فيما اصيب 42 اخرين"، لافتة الى أن "الهجوم يعد الاول بعد ست سنوات اذ كانت هناك خلال هذه المدة محاولات ارهابية عديدة ولكن بفضل الجهود الامنية تم التصدي لها".

وكانت وزارة الصحة في حكومة إقليم كردستان العراق أكدت، ، أن حصيلة التفجيرات التي استهدفت مديرية الاسايش بخمس سيارات مفخخة، وسط اربيل، بلغت 43 قتيلا وجريحا، وفيما نفى استخدام سيارة اسعاف في التفجيرات.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم