المقالات

اعلن وزير الموارد المائية مهند السعدي اعادة اغلاق بوابات سدة الفلوجة بالكامل منذ صباح يوم امس من قبل الارهابيين والتي تسببت بمنع وصول المياه بالكامل لمحافظات الوسط والجنوب ، كما تسبب تحويل المياه الى القناة الموحدة الى غرق المناطق الزراعية التابعة لقضاء ابو غريب".

كما اكد مجلس محافظة الانبار  قيام عناصر تنظيم  داعش الارهابي  باغلاق اجزاء من سدة الفلوجة ما ادى الى غرق ثلاثة مناطق في المدينة بالكامل.

وذكر المجلس  ان"داعش مرتبط بمخابرات اقليمية وليس لهم علاقة بمطالب المعتصمين".

وكانت المياه قد تدفقت بشكل طبيعي عبر سدة الفلوجة بعد فتح جميع  بواباته العشرة من قبل شيوخ وابناء العشائر في المدينة والمناطق القريبة منها.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيساوي إن"مجلس المحافظة أجرى اتصالات مكثفة مع شيوخ عشائر مدينة الفلوجة والمناطق المجاورة لها بشأن اغلاق بوابات سد الفلوجة من قبل مسلحين تابعين لداعش، لمنع تدفق المياه لمناطق وسط وجنوب العراق"،مبينا أن "شيوخ وابناء العشائر تمكنوا من فتح جميع أبواب السدة".

من جانب اخر دعت  كتلة متحدون الحكومة الى اغلاق سد حديثة وناظم الثرثار للتحكم بكمية المياه الخارجة من الفرات،محذرة من استمرار تدفق المياه لإنها قد تصل الى مركز قضاء ابي غريب وحتى مدينة بغداد.

وقال عضو الكتلة النائب احمد المساري إن "الفيضانات التي تشهدها بعض قرى قضاء ابي غريب نتيجة فتح مياه نهر الفرات في المناطق الغربية وصل الى اكثر من متر"،ووصف "الحالة في ابي غريب بانها كارثية"،مبينا ان "شخصين قد غرقا في هذه القرى نتيجة الفيضانات".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم