المقالات

أكد محافظ صلاح الدين رائد الجبوري، السبت، رفضه لأي مشروع يهدف لتقسيم البلاد وإقامة الأقاليم، وفيما أشار إلى موافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي على تلبية جميع مطالب المحافظة، نفى وجود أي جندي أميركي في قاعدة سبايكر.
وقال الجبوري خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في صلاح الدين إن “عشائر محافظة صلاح الدين وحكومتها المحلية ترفض أي مشروع يهدف لتقسيم البلاد من خلال إقامة الأقاليم وأن ما يطرحه بعض الساسة لا يمثل رأي المحافظة”، داعياً إلى “توحيد الكلمة والحفاظ على وحدة العراق أرضاً وشعباً”.
وأضاف الجبوري أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي وعدنا خيراً بتلبية كافة المطالب وسيكون هنالك لقاء قريب معه”، مؤكداً أهمية “تعزيز قيادة شرطة صلاح الدين وعمليات سامراء بكافة المستلزمات من أجل تحرير مركز المحافظة والأقضية التي سيطر عليها الإرهابيون، فضلاً عن تشكيل الحرس الوطني”.
ونفى الجبوري “وجود أي جندي أميركي في قاعدة سبايكر”، مؤكداً أن “التحالف الدولي الذي شكل مؤخراً لقتال تنظيم داعش لم يعدنا بإرسال أي جندي أميركي إلى العراق”.
وكانت اللجنة الأمنية بمجلس صلاح الدين أكدت، في (2 تشرين الأول 2014)، أن الحكومة المحلية ستطالب بتحويل المحافظة إلى إقليم في حال عدم إرسال قوات أمنية لإسناد القطعات العسكرية بناحية الضلوعية، وفيما أشار رئيس مجلس المحافظة احمد الكريم إلى أن دعم الحكومة المركزية فيما يخص إسناد القطعات العسكرية بالمحافظة ضعيف، بين المحافظ رائد الجبوري ان هناك عددا من المستشارين الأميركيين وصلوا لقاعدة سبايكر.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم