المقالات

اعلن رئيس الوزراء نوري المالكي اليوم السبت مساندته للمتظاهرين الذين خرجو اليوم للمطالبة بالغاء تقاعد اعضاء مجلس النواب ،مؤكدا دعمه لهم.

وتظاهر اعداد من المواطنين في بغداد ومحافظات اخرى اليوم السبت للمطالبة بالغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء مجلس النواب والوزراء والمدراء العامين واصحاب الدرجات الخاصة.

وأغلقت القوات الأمنية جميع الطرق المؤدية إلى ساحتي الفردوس والتحرير ومنعت المتظاهرين من الوصول إليهما اليوم السبت.

 جاء ذلك على لسان عضو اللجنة التنسيقية لتظاهرات حملة إلغاء تقاعد البرلمانيين رجاء الخفاجي.

وقالت الخفاجي ان"المتظاهرين تجمعوا في الشارع المحاذي لوزارة الزراعة، المؤدي إلى ساحة الفردوس، فيما منعت القوات الأمنية وصول مجاميع أخرى من المتظاهرين إلينا حيث تجمعنا في الشارع"،حسب قولها.

وفي ذي قار ذكر مصدر امني ان"شرطة المحافظة اعلنت حظر التجوال، صباح اليوم بجميع مناطق المحافظة وذلك لورود معلومات استخبارية عن استهداف تظاهرة الغاء الرواتب التقاعدية".

وقال مصدر مطلع إن"القوات الامنية في ذي قار قامت باجبار المتظاهرين على فض تظاهرتهم من خلال تفريقهم بالقنابل الصوتية ورشهم بالماء".

وفي البصرة تظاهر المئاة من اهالي المحافظة اليوم السبت للمطالبة بالغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء مجلس النواب.

هذا وتظاهر اليوم السبت العشرات من اهالي محافظة ميسان، مطالبين بالغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين والوزراء والمدراء العامين واصحاب الدرجات الخاصة.

وفي بابل إغلاق مداخل مدينة الحلة تحسبا لوقوع أعمال عنف وعمليات إرهابية إثناء انطلاق التظاهرات.

كما تظاهر المئات من اهالي النجف  للمطالبة بالغاء الرواتب التقاعدية للمسؤولين.

من جانب اخر قال رئيس القائمة العراقية البرلمانية اياد علاوي في تصريح له على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك اليوم السبت ان"التظاهر السلمي حق كفله الدستور، والاتفاقات الدولية, وليس لأي جهة حق الاستهتار بالحقوق المشروعة في حرية التظاهر و التعبير عن الرأي السلمي والحضاري"،حسب تعبيره.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم