المقالات

أكدت كتلة الانتفاضة الشعبانية, الاثنين، أن قرار الحكومة الأمريكية بغلق سفارتها في العراق وعدد من الدول اثبت هزيمتها إمام "الإرهاب"، وفي حين دعت الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ وضرب كل الأجندات العميلة، لفتت إلى أنها لم تسلم العراق للبعث والقاعدة مهما كلف الثمن.

وقال رئيس الهيئة السياسية للانتفاضة الشعبانية ابو الفقار الشمري في بيان له:  إن "الاحداث تتوالى في العراق الجريح حتى أصبح اسهل مافيه دماء أبناءه, وفضحت كل التبعيات العميلة حتى وصلت الأمور أن يترك العراق للقاعدة وفلول البعث الجبانه".

 واضاف الشمري أن "سفارة الاحتلال الامريكية تنصلت من مواثيقها بعد غلق ابوابها وهزيمتها امام الارهاب"، مبينا ان "العراق سيبقى باهله يدافعون عنه حتى اخر قطرة دم ستراق على ارضه".

 ولفت الشمري الى انه "بعد ان اصبح  البرلمان العراقي متواري في سباته الطويل واختنقت الحكومة بازمات العملاء اتباع البعث والوهابية, فاننا  نجدد دعوتنا للحكومة باعلان حالة الطوارىء وضرب كل الاجندات العميلة والمتربصة شرا بالعراق فلم ولن نسلم العراق للبعث المقبور والقاعدة مهما بهظت الاثمان".

 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم