المقالات

حذر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي, الخميس, من تصعيد خطير قد تشهده تظاهرات الجمعة القادمة, من خلال "جماعات معينة" ومندسين بحسب تقارير استخبارية في غضون انشغال القوات الامنية بـ"حالة الحرب", موجهاً وزارة الداخلية للقيام بمهامها وحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة.

وذكر بيان للمكتبه الاعلامي  ان "رئيس مجلس الوزراء اصدر اوامره الى وزارة الداخلية للقيام بمهامها في حماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة في وسط بغداد", وذلك لـ "انشغال القوات العسكرية وقيادة عمليات بغداد في عمليات عسكرية كبيرة لتحرير الفلوجة وقواطعها".

وأضاف العبادي بحسب البيان, "تبين ومن خلال التقارير الاستخبارية ان جماعات معينة تنوي الجمعة القادمة القيام بتصعيد خطير والبلاد في حالة حرب", مؤكدا على ان "اي ارباك غير مقبول, خصوصا ان المندسين وسط المتظاهرين قاموا بالاعتداء على قواتنا الامنية واقتحام مباني حكومية بالقوة الجمعة الماضية, مما يوجب منعهم وفرض القانون".

 

وكان القائد العام للقوات المسلحة قد دعا المتظاهرين الى عدم الخروج بتظاهرة يوم غد الجمعة, بسبب انشغال القوات الأمنية في المعارك على جبهة الفلوجة, وتأمين مناطق اخرى مثل حزام بغداد, في الوقت الذي شهدت تظاهرات يوم الجمعة الماضية اقتحام مبنى رئاسة الوزراء وأحداث وصفت بالاعتداءات على القوات الامنية


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم