المقالات

دعا زعيم المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم الى حل الازمة التي طال امدها من خلال الانتقال الى حكومة غالبية سياسية تستند الى شراكة المكونات.
جاء ذلك خلال الملتقى الثقافي الاسبوعي الذي عقده السيد الحكيم في مكتبه ببغداد.
قال الحكيم:"اننا من أكثر القوى السياسية مناداة بمبدأ الشراكة في الوطن بمختلف تنوعاته المذهبية والدينية والجهوية وبدون شراكة ستبقى عدم الثقة والخوف وسوء الظن بالآخر هو سيد الموقف ولكن الواقع يفرض علينا ان نقدم افكاراً متجددة ولا نبقى في حلقة مفرغة".
وأضاف ان"هذه الحكومة سيتصدى فيها فريق منسجم من تيارات سياسية مختلفة ومن مكونات متعددة لادارة شؤون الدولة ويصطف الجانب الأخر فريق منسجم برؤية وقراءة أخرى لبناء الدولة وايضاً من تيارات سياسية مختلفة ومن توجهات ومكونات مختلفة وبهذا نكون أمام غالبية سياسية ولكن ذات شراكة تحضر فيها جميع المكونات".
من جانب اخر طالب الحكيم الجهات المختصة بالإسراع في تقديم المنحة الشهرية للطلبة من الأموال المرصودة أساسا في الميزانية العامة لهذا العام.
و شدد السيد عمار الحكيم خلال كلمته في الملتقى الثقافي امس الاربعاء على أن " تكون آلية صرف المنحة للطلبة سلسة وعلمية وغير معقدة كي لا تتحول منحة الطلبة إلى عذاب إضافي يضاف إلى عذاباتهم في مطلع كل شهر".
وأشار الحكيم الى " مصادقة رئاسة الجمهورية على قانون المنحة الشهرية للطلبة ، لافتا الى ان هذا القانون وان لم يكن بمستوى الطموح إلاّ انه يمثل أفضل الفرص لكتلة المواطن التي حققت هذا الانجاز الكبير ، داعيا المؤسسات المعنية بأن لا تدخل هذا القانون في إجراءاتها الروتينية المعقدة ليتعطل تنفيذ القانون لأسابيع وربما لأشهر عديدة".
و أكد على ان " الطلبة الكرام يمرون بظروف صعبة وهم اليوم بأمس الحاجة للرعاية والدعم الذي يساعدهم في استكمال جهدهم العلمي ودراستهم الجامعية" .

ودعا الحكيم الى"فتح الطلبة لحسابات مصرفية لهم في مصارف العراق حتى تأتي هذه المنحة مباشرة وتودع في حساباتهم دون إجراءات إدارية كبيرة ومعقدة ومعاملات ورقية يمكن ان تأخذ الكثير من الوقت والجهد والإمكانات".
واعتبر ان"من شأن هذا الأمر تحقيق خدمة للطلبة بصورة فعالة فضلا عن تعزيز الثقافة المصرفية في المجتمع وتعزيز مكانة البنوك والمصارف وتقوية نشاطها ومساعدتها في التحول الى نظام مصرفي حقيقي ".
و بين الحكيم ان"توزيع منحة الطلبة عن طريق المصارف من شأنه ترسيخ الثقافة المصرفية وبالتالي تطوير النظام المصرفي في البلد".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم