المقالات

نفى المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة نوري المالكي، الاثنين، الاتهامات الموجهة إلى بغداد بالتنسيق مع طهران في عملية تفتيش الطائرات المتجهة إلى سوريا عبر أجواء العراق.
وقال علي الموسوي، إن الحكومة العراقية أكدت مراراً أنها لن تسمح باستخدام أجوائها وأراضيها، كمعبر للسلاح باتجاه سوريا، لأي هدف كان، معتبراً أن الاتهامات التي تقول إن هناك عراقيين يبلغون الإيرانيين بأن الطائرة الفلانية ستتعرض للتفتيش مبنية على أحكام مسبقة.
ورأى الموسوي أن العراق لن يتمكن من إقناع من يقفون وراء هذه التقارير بأنه جاد في تطبيق قرار تفتيش الطائرات الإيرانية، قائلاً إنه إذا فتش العراق الطائرات الإيرانية فسيقولون حينئذ أنه يقوم بذلك بالاتفاق مع الإيرانيين، وإذا لم يفتش فسيتهمون العراق أنه يرفض التفتيش.
وبين الموسوي أن الحكومة المركزية اختلفت مع إقليم كردستان، عندما أرادت نشر قواتها على الحدود العراقية كافة، حتى تمنع عبور السلاح إلى سوريا.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم