المقالات

أكدت قيادة الحشد الشعبي على التبادل السلمي للسلطة" داعية الى "سحب كل المظاهر المسلحة في بغداد". وذكر بيان لها تلقت "عين العراق نيوز" نسخة منه، "نؤكد على كافة القوى السياسية احترام رأي المواطن والاحتكام الى صناديق الاقتراع والتبادل السلمي للسلطة وعدم تفرد أي جهة سياسية بالقرار وفرض الامر الواقع". وأضاف "كما وندعو الى سحب كل المظاهر المسلحة من داخل المدن وخصوصا بغداد او التلويح باستخدام القوة وأن يبقى السلاح بيد القوات الامنية حصراً". وأشار البيان الى انه "في الوقت الذي يواجه ابناؤكم في القوات المسلحة والحشد الشعبي داعش وحواضنها في جبهات القتال، ندعو جميع القوى السياسية الى تحكيم العقل والدستور والقانون من أجل توفير بيئة سياسية مستقرة تساعدنا على إنجاز واجبنا في تحرير ما تبقى من أرضنا واعادة الأمن والاستقرار الى الوطن والمواطنين". كما دعت قيادة الحشد القوى السياسية الى "العمل وبقوة من أجل إنجاز الاصلاح ومحاربة الفساد والفاسدين وهو مطلب جميع المواطنين ولطالما دعت له مرجعيتنا العليا". وتابع البيان "نؤكد على كافة القوى السياسية احترام رأي المواطن والاحتكام الى صناديق الاقتراع والتبادل السلمي للسلطة وعدم تفرد أي جهة سياسية بالقرار وفرض الامر الواقع" داعية الى "سحب كل المظاهر المسلحة من داخل المدن وخصوصا بغداد او التلويح باستخدام القوة وأن يبقى السلاح بيد القوات الامنية حصراً". وجددت قيادة الحشد الشعبي بان الحشد "سيبقى سندًا وحاميا للمواطنين والوطن والقوات العسكرية والامنية وهي تؤدي واجبها في جبهات القتال وحفظ الامن في بغداد وكافة مدن وقرى العراق الحبيب".

 

وفيما يلي نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم
واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة (صدق الله العلي العظيم)
يا أبناء الشعب العراقي , يا أهلنا وأخوتنا .
في الوقت الذي يواجه ابناؤكم في القوات المسلحة البطلة والحشد الشعبي داعش وحواضنها في جبهات القتال .
ندعو جميع القوى السياسية الى تحكيم العقل والدستور والقانون من أجل توفير بيئة سياسية مستقرة تساعدنا على إنجاز واجبنا في تحرير ما تبقى من أرضنا واعادة الأمن والاستقرار الى الوطن والمواطنين .
كما ندعوهم الى العمل وبقوة من أجل إنجاز الاصلاح ومحاربة الفساد والفاسدين وهو مطلب جميع المواطنين ولطالما دعت له مرجعيتنا العليا .
ونؤكد على كافة القوى السياسية احترام رأي المواطن والاحتكام الى صناديق الاقتراع والتبادل السلمي للسلطة وعدم تفرد أي جهة سياسية بالقرار وفرض الامر الواقع.
كما وندعو الى سحب كل المظاهر المسلحة من داخل المدن وخصوصا بغداد او التلويح باستخدام القوة وأن يبقى السلاح بيد القوات الامنية حصرا.
يا أبناء شعبنا العزيز , سيبقى الحشد الشعبي سندًا وحاميا للمواطنين والوطن والقوات العسكرية والامنية وهي تؤدي واجبها في جبهات القتال وحفظ الامن في بغداد وكافة مدن وقرى العراق الحبيب.
قيادة قوات الحشد الشعبي
١٨ / ٣ / ٢٠١٦


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم