المقالات

 اشاد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاربعاء، بجهود القوات الامنية والحشدين الشعبي والعشائري في تحرير الاراضي من تنظيم داعش، مشيرا الى ان هدفنا "تحرير الانسان وتحقيق الانتصار".

وقال المكتب الاعلامي للعبادي في بيان صحفي عقب اجتماعه بقادة عملية تحرير الفلوجة "النصر اصبح باليد، بهمة وشجاعة المقاتلين، وان العالم ينظر باعجاب لانتصارات القوات العراقية وتحرير المدن المغتصبة والحاق الهزائم المتلاحقة بداعش".

واشاد العبادي بـ"مضي القوات الامنية بتحقيق اهدافها وفق الخطة المرسومة"، مجددا التأكيد على "بذل اقصى الجهود لحماية المدنيين وتخليص ابناء شعبنا من اجرام داعش".

واضاف ان "هدفنا هو تحرير الانسان وتحقيق الانتصار وتحرير الاراضي باقل الخسائر في صفوف مقاتلينا الاعزاء".

وحيا العبادي "القوات المسلحة المقاتلة في عملية تحرير الفلوجة من الجيش والشرطة الاتحادية والمحلية ومكافحة الارهاب والقوة الجوية وطيران الجيش والحشد الشعبي والعشائري واكمالها المرحلتين الاولى والثانية بنجاح"، مستطردا انهم "قاتلوا بيد واحدة وجسدوا وحدة العراقيين في دفاعهم عن وطنهم وارضهم" .

وحث العبادي في بيانه "المقاتلين على المضي بكل قوة لتحقيق الخطة المرسومة لتحرير مدينة الفلوجة بالتوقيتات المحددة".

واشار البيان الى ان "العبادي اطلع على شرح مفصل عن اخر التطورات الميدانية وتفاصيل تحرير 27 قرية وقصبة في المرحلة الثانية لخطة تحرير الفلوجة".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم