المقالات

أعلن النائب عن التحالف الكردستاني مهدي حاجي عن أن اتفاقاً أبرم بين وفد إقليم كردستان الذي زار بغداد وحكومة بغداد ينص على عودة وزراء التحالف الكردستاني إلى جلسات مجلس الوزراء.

وقال حاجي في تصريح لراديو المربد إن الطرفين اتفقا على أن يعود ألوزراء الكرد لحضور جلسات مجلس الوزراء اعتباراً من الأسبوع القادم.

مشدداً على أن ألأسباب التي أدت إلى مقاطعة جلسات المجلس قد زالت بعد زيارة الوفد الكردي إلى بغداد بعد أن أثمرت المباحثات بين الطرفين تشكيل لجانٍ عدةٍ لإنهاء جميع الملفات العالقة بين الجانبين.

الى ذلك بين مقرر لجنة النفط والطاقة النيابية قاسم محمد قاسم عن أن حكومتي بغداد وإقليم كردستان قد اتفقتا على تمرير قانون النفط والغاز لحلحلة الملفات العالقة بين الطرفين في هذا الجانب.

وقال قاسم في تصريح لراديو المربد إن هذا الإتفاق من شأنه حل جميع المشاكل العالقة بين الطرفين فيما يخص العقود النفطية المبرمة من قبل حكومة إقليم كردستان .

واتفق رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني يوم امس الاول على اقرار القوانين المهمة التي لها اثر فاعل في حل "المشاكل العالقة" بين الطرفين مثل قانون النفط والغاز، واعطاء الجانب الامني اهمية خاصة في جميع انحاء العراق، فيما اتفقا على مواصلة الاجتماعات لحل كافة القضايا.

وذكر المكتب الاعلامي للمالكي في بيان له ان "المالكي استقبل بمكتبه الرسمي بارزاني وتم مناقشة مختلف نقاط الخلاف في جو من الصراحة والجدية والرغبة المشتركة في إيجاد الحلول لكافة القضايا العالقة" مبينا إن "الاجتماع بحث آفاق التعاون والتنسيق بين الحكومة والاقليم".

واضاف أن "الطرفين اتفقا على حل كافة المشاكل طبقا للدستور والنظام الفيدرالي وفي ظل عراق موحد، كما جرى الاتفاق على اعطاء الجانب الأمني أهمية خاصة في جميع أنحاء العراق وتعزيز التنسيق في هذا المجال وإيجاد السبل الكفيلة بتحقيق ذلك".

وأوضح البيان أن "الطرفين اتفقا ايضا على ضرورة العمل على إقرار القوانين والتشريعات المهمة التي سيكون لها اثر فاعل في حل المشاكل العالقة مثل قانون النفط والغاز والقوانين الاخرى، فضلا عن الاتفاق على مواصلة الاجتماعات وتعزيز التواصل لحل كافة القضايا".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم