المقالات

أعلنت قوات الحشد الشعبي انها ستوجه "ضربة قاصمة" لعصابات داعش الارهابية في محافظة الانبار.
وقال المتحدث باسم الحشد يوسف الكلابي في تصريح صحفي ان "قوات الحشد مهيئة لدخول الرمادي وستكون المعركة قاصمة ونهائية بالتعاون مع أبناء العشائر التي رفضت الارهابيين وتساند الحكومة".
وأضاف "لدينا أسلحة نوعية سنفاجئ بها العدو" لافتا الى ان "المعركة في الانبار ستختلف عن تحرير صلاح الدين".
وتتجمع قوات حكومية تدعمها قوات الحشد الشعبي في قاعدة الحبانية قرب الرمادي استعدادا لشن هجوم مضاد ضد داعش لاستعادة المدينة التي استولت عليها الاسبوع الماضي.
فيما قال رئيس الوزراء حيدر العبادي في هامش زيارته الى روسيا اليوم ان "المواجهة مع داعش في الرمادي ستنتهي ليس باستعادة الرمادي فقط وانما كل الانبار التي تقع مناطق كثيرة فيها تحت سيطرتنا، سنتجه الى معقل داعش في نينوى


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم