المقالات

دعا رئيس الوزراء  نوري المالكي الجيش الى تسليم مدن محافظة الأنبار الى الشرطة وادامة زخم عمليات ملاحقة عناصر تنظيم القاعدة في صحراء المحافظة.

ووجه المالكي الوزارات بالتحرك سريعا لتعويض محافظة الأنبار، وفتح المعبر الحدودي على مدى ٢٤ ساعة واصلاح الطريق الدولي الذي كان مقطوعا من قبل المعتصمين وعاث به الإرهابيون فسادا.

وقرر المالكي التحرك لإيصال مواد البطاقة التموينية والوقود الى المحافظة بأسرع مما كانت عليه الأوضاع قبل إخلاء ساحة الاعتصام، بالاضافة الى قيام الوزارات الأخرى كل في اختصاصه بالعمل على سد النقص وتعويض الأضرار وتقديم الخدمات.

كما دعا المالكي السياسيين الى اتخاذ مواقف حكيمة غير منفعلة بالاحداث والغاء فكرة الانسحابات من الحكومة والبرلمان التي اتعبت الدولة،مشددا  على ضرورة الابتعاد عن اي موقف يمكن ان يصنف لصالح القاعدة والارهاب والطائفيين.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم