المقالات

شدد رئيس الوزراء نوري المالكي على عدم السكوت على ظاهرة قتل الجنود العراقيين قرب ساحات الاعتصام ، مطالبا المتظاهرين طرد " المجرمين" الذين يستهدفون القوات الامنية وحاثا العشائر على نبذ "القتلة".

 ونقل بيان عن مكتب القائد العام للقوات المسلحة عن رئيس الوزراء قوله"اننا لن نسكت على ظاهرة قتل الجنود العراقيين قرب ساحات التظاهر".

واضاف المالكي داعيا الى نبذ القتلة وعزلهم "أدعو المتظاهرين السلميين الى طرد المجرمين الذين يستهدفون قوات الجيش والشرطة العراقية".

 وتابع "كما أدعو علماء الدين وشيوخ العشائر وابناء الشعب وخصوصا في محافظة الانبار الكرام الى نبذ هؤلاء القتلة".

 وكان رئيس صحوة ابناء العراق الشيخ وسام الحردان امهل الهيئات المسؤولة عن ساحات الاعتصام في الانبار (24) ساعة لتسليم المسلحين الذين اقدموا على قتل خمسة جنود عزل لدى التحاقهم بوحداتهم في المحافظة ملوحاً باتخاذ اجراء وصفها بالـ"المطلوبة" وعودة والصحوة من جديد والقيام بما فعلته في العام 2006.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم