المقالات

أعلنت كتائب حزب الله، الأحد، إمهال قوات البيشمركة وما أسمتها "ميليشيات" بارزاني 48 ساعة للخروج من قضاء طوزخورماتو، كاشفة عن إرسالها أكثر من 1200 من مقاتلي القوات الخاصة إلى القضاء، فيما أكدت أنها ستضرب "المعتدين" بيد من حديد.

وقال المتحدث العسكري باسم الكتائب جعفر الحسيني  إن "كتائب حزب الله أرسلت الليلة الماضية فوجين من القوات الخاصة للكتائب كتعزيزات عسكرية"، مبيناً أن "الكتائب مستعدة للتدخل في طوزخورماتواذا لم تنسحب البيشمركة  خلال 48 ساعة".

وهدد الحسيني ما أسماهم "المعتدين" بـ"الضرب بيد من حديد سنضرب بيد من حديد وكل من يريد التعرض لابناء الطوز سواء من قوات البيشمركة أو ميليشيات بارزاني"، مشيراً إلى أن "الكتائب أرسلت أكثر من 1200 من مقاتلي القوات الخاصة إضافة إلى سرية الإسناد المدفعي ومدرعاتها وستزيد الأعداد عند الضرورة".

وأشار الحسيني إلى أن "الكتائب اضطرت إلى هذا الخيار بعد أن استنفذت كل الحلول مع البيشمركة"، مشيراً إلى "دخول بعض مقاتلي الكتائب إلى القضاء لحماية المنازل من التعرضات الكردية".

وكان المتحدث العسكري لعصائب اهل الحق جواد الطليباوي، أمهل  قوات البيشمركة 24 ساعة للانسحاب من طوز خورماتو ، مؤكدا انه تم ارسال لواء كامل ومجهز بالعتاد للقتال في حال عدم انسحابهم.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم