المقالات

 

أعلن مصدر في طوارئ مستشفى بعقوبة بمحافظة ديالى، السبت، أن حصيلة التفجير الانتحاري الذي استهدف تجمع ائتلاف انتخابي بلغت 22 شهيدا و66 جريحا.

 واضاف بإن "مستشفى بعقوبة العام تسلم 22 شهيدا و66 مصابا سقطوا جميعهم بالتفجير الانتحاري الذي استهدف تجمع ائتلاف انتخابي وسط بعقوبة"، مؤكدا أن "الحصيلة نهائية بسبب استقرار حالة الجرحى".

  وكان انتحاري فجر نفسه داخل تجمع للمواطنين لدى إلقاء كلمة لمرشح عن كتلة "عازمون على البناء" في شارع الخريسان وسط بعقوبة،. 

 وتشهد محافظة ديالى، ومركزها بعقوبة, 57 كم شمال شرق بغداد، خروقا أمنية على فترات متقاربة تتمثل بتفجيرات سيارات مفخخة وعبوات ناسفة تستهدف القوات الأمنية والمدنيين إضافة لعمليات اغتيال تستهدف بعضها ضباطا ومنتسبين في الجيش العراقي.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم