المقالات

اعلنت خلية الصقور اﻻستخبارية التابعة لوزارة الداخلية  يوم السبت مقتل واصابة 43 داعشيا بينهم خمسة قياديين بضربة جوية في القائم غربي الانبار .
وذكر بيان للخلية  ان " عصابات داعش الارهابية حولت شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والمغفرة لشهر قتل وتجاوز على الآخرين، حيث يفجرون أجسامهم القذرة وﻻ يبالون بحرمة إنسان وﻻ مكان ولا زمان. كما فعلوها في بيوت الله في العراق والسعودية والكويت، وبحق احرار العالم في تونس وفرنسا".
وتابع " ضمن مسلسلهم الإجرامي هذا، رصد ابطال خلية الصقور اﻻستخبارية اجتماعا لقياداتهم في مدينة القائم بتاريخ 26/6/2015 قادمين من بغداد والفلوجة والموصل وصلاح الدين مجتمعين لسفك مزيد من دماء الأبرياء ، فانتقم الله منهم بسواعد أبطال خلية الصقور ورجال القوة الجوية العراقية لتدك المكان وتدمره بالكامل. فزاد عدد قتلاهم على 28 قتيلا و 15 جريحا ".
وتابع "من أهم قتلاهم في هذه العملية هم ، أياد أبو صالح ، وهو مسؤول المفارز الخاصة لبغداد وما يسمى بولاية الجنوب ويعتبر من أهم القيادات التي يعتمد عليها البغدادي في بغداد والموصل ، و أبو ابراهيم من مجموعة حجي فواز قيادي في الفلوجة و مجموعة كبيرة في مايسمى بكتيبة البتار ، منهم ابوصهيب وابوحفص الليبي ، و أبوطلحة المهاجر ، ألماني الجنسية و أبوتراب جزيرة ، قيادي عسكري في جزيرة الموصل


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم