المقالات

أكد المتحدث الامني بإسم الحشد الشعبي يوسف الكلابي، الاحد، أن معركة تحرير تكريت تختلف عن بقية المعارك، فيما أشار الى أن أكثر من الف عنصر من تنظيم "داعش" محاصر داخل المدينة.

وقال الكلابي  إن "معركة تحرير تكريت تختلف عن بقية المعارك، لان الارهابيين يريدون ان يتخذوا منها ذريعة لشق الوحدة الوطنية".

وأضاف الكلابي، أن "عناصر داعش الموجودين داخل تكريت محاصرين منذ عشرة ايام ولايصلهم اي امداد"، مبيناً أن "هؤلاء المحاصرين يبلغ عددهم أكثر من الف عنصر واغلبهم ليسوا عراقيين ومهيئين للانتحار".

وتابع الكلابي "قبل وصول القوات الامنية والحشد الشعبي الى تكريت، اقدم عناصر التنظيم على تفخيخ حتى اعمدة الكهرباء"، موضحاً أن "الغرض من التفخيخ هو جر الحشد الشعبي والقوات للمدينة، وتحويلها لركام وخراب، لكي يقال أن هذه القوات جاءت لتكريت وخربتها".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم