المقالات

يبدا الثلاثاء المقبل  الصمت الانتخابي وتمتنع الكتل والمرشحون عن اي دعاية انتخابية وذلك قبل 24 ساعة من بدء التصويت العام في عموم العراق الاربعاء المقبل 30 نيسان حسب قانون الانتخابات.

واوضح الخبير القانوني طارق حرب ان الصمت الانتخابي او السكوت الانتخابي وانتهاء الدعاية الانتخابية وهي الفترة الزمنية التي تسبق موعد اجراء الانتخابات بـ24 ساعة سبدأ في الدقيقة الاولى من يوم الثلاثاء 29 نيسان الحالي اي ان الدعاية الانتخابية تنتهي في الساعة 12 ليلا يوم 28 من الشهر ذاته .

وقال حرب في بيان  له اليوم  انه" لايجوز ممارسة اي شكل من اشكال الدعاية فيها سواء كانت هذه الدعاية عبارة او اشارة او تصريح او تلميح مباشرة او غير مباشرة بالكلام او بالصورة او بالرمز او باي شكل اخر يستنتج منه ممارسة الدعاية الانتخابية".

واضاف ان" الصمت الانتخابي عام مطلق شامل ولا يقتصر على وسائل الاعلام المرئية كالفضائيات او المسموعة كالاذاعات او المقروءة كالجرائد والنشرات او استخدام الموبايل للدعوة لانتخاب شخص او قائمة.

وبين ان" الصمت الانتخابي يمتد الى وسائل الاتصال الالكترونية الاخرى كالفيسبوك وسواه وبأية طريقة اخرى تكون معرضة لاسماع الاخرين او مشاهدتهم وكذلك تشمل الندوات واللقاءات والاجتماعات والمؤتمرات والتظاهرات والاستقبالات والتأييدات فهو صمت انتخابي وليس صمتا اعلاميا فقط لا بل انه يمتد الى عدم جواز اعادة تعليق الصورة او الدعاية في حال سقوطها من مكانها وهذا ما قررته المادة 21 من قانون الانتخابات 45 لسنة 2013 ولكن ذلك لا يؤثر في ذكر نصوص قانون الانتخابات او نصوص الاحكام الواردة في انظمة مفوضية الانتخابات على ان لا يتم تفسيرها بما يستنتج منه دعاية انتخابية.

يشار الى ان الاقتراع للجاليات العراقية في الخارج قد بدأ اليوم الاحد وسيجري الاقتراع الخاص لمنتسبي الجيش والقوات الامنية غدا الاثنين والاقتراع العام  الاربعاء المقبل 30 نيسان الحالي


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم