المقالات

شهدت مراكز التسجيل للتطوع في صفوف القوات المسلحة العراقية وخاصة الجيش اقبالا وزحاما شديدا، وفيما اوضحت احصائيات شبه رسمية ان اعداد المتطوعين اجتازت حاجز المليون و200 الف متطوع، اكدت ان الاعداد في تزايد.

واضافت المصادر بان آلاف المتطوعين العراقيين اقبلوا على مراكز التطوع في مناطق مختلفة من العراق للقتال الى جانب جيش بلادهم في حربه ضد عصابات داعش الارهابية.
واكدت ان اعداد المتطوعين تجاوزت المليون و200الف متطوع خصت بهم مراكز التطوع التي تجاوزت القدرة الاستيعابية لها، مبينين ان من بين المتطوعين عسكريون متقاعدون.

وتوقعت المصادر ان هذه الاعداد التي ستزحف الى المناطق التي يتواجد فيها الارهابيون لدحرهم ستزداد خلال الساعات المقبلة بسبب استمرار توافدهم على مراكز التطوع، داعين الجهات الحكومية الى فتح مراكز تطوع اخرى لتقليل الزخم على المراكز الحالية.

هذا وقد عَبَّر الكثير من المتطوعين عن رغبتهم وحماسهم الشديد فيما وصفوه بالفرصة التاريخية للمشاركة في قتال الارهابيين.

وكان القائد العام للقوات المسلحة العراقية رئيس الوزراء نوري المالكي قد فتح باب التطوع للعراقيين بدعوته المواطنين الى الانخراط في القوات الامنية وطلب تسليحهم فورا.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم