المقالات

كشفت مصدر من داخل التحالف الوطني ،  أن اجتماعا عقد، مساء الجمعة ، في مكتب رئيس تيار الإصلاح ابراهيم الجعفري، مؤكدا أن التحالف وصل الى اتفاق نهائي ينص على تولي نوري المالكي رئاسة الحكومة المقبلة.

وأوضح المصدر بأن "التحالف الوطني توصل وبشكل نهائي الى اتفاق يقضي بتولي رئيس الحكومة الحالية نوري كامل المالكي رئاسة مجلس الوزراء بأستثناء كتلة الاحرار  التي ابدت تحفظها على  ترشيح المالكي".

وأضاف المصدر أن "كتلة الاحرار اكدت انها لن تصوت له داخل البرلمان ولن تخرج عن التحالف الوطني حتى يبقى الكتلة الاكبر وأنها ستحترم قرار مكوناته".

ولفت المصدر الى أن "الاتفاق الذي جرى ليلية أمس بين كتل الائتلاف الوطني نص بصيغته النهائية على تولي المالكي رئاسة الحكومة وحسين الشهرستاني نائبا اول لرئيس الجمهورية، فيما ستحصل كتلة المواطن على منصب نائب رئيس البرلمان والذي سيسند للشيخ همام حمودي ونائب رئيس الوزراء لبيان جبر ووزير النفط لأبراهيم بحر العلوم على ان تمنح كتلة الاحرار وزارات خدمية".

وفي غضون ذلك، أكد المصدر أن "التحالف الكردستاني حسم موضوع مرشحه لرئاسة الجمهورية ورشح الدكتور نجم الدين كريم، فيما رشح أتحاد القوى الوطنية سيلم الجبوري لرئاسة البرلمان".

واعلن رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، اليوم الجمعة، انه لن يتنازل عن الترشح لولاية ثالثة في رئاسة الوزراء، فيما اوضح ان ان ائتلاف دولة القانون هو الكتلة الاكبر وهو صاحب الحق في اختيار هذا المنصب، وليس من حق اي جهة ان تضع شروطها لاختيار المرشحين.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم