المقالات

أقال مجلس محافظة الانبار، عددا من القيادات الأمنية المسؤولة عن بعض الاقضية والنواحي بمدينة الرمادي.

وكان مجلس محافظة الانبار قد عقد جلسة طارئة اليوم لمناقشة التدهور الامني في المحافظة مع محافظ الانبار احمد خلف وعدد من القادة الامنيين في المحافظة.

وقال رئيس المجلس صباح كرحوت  ان "القوات الأمنية تمكنت اليوم من القاء القبض على انتحاري تونسي الجنسية يرتدي حزاماً ناسفاً في جزيرة الرمادي، وتمكنت بعدها قوات مكافحة المتفجرات من أبطال مفعوله ومن ثم تم تسليم الارهابي الى الجهات القضائية".

وفي إشارة أخرى، بين الكرحوت، ان "مجلس المحافظة في جلسته اليوم قرر  اقالة عدد من القيادات الامنية المسؤولة عن حماية الاقضية والنواحي التي تسببت ببعض الخروقات الامنية".

يذكر ان  جماعات مسلحة شنت يوم أمس هجوماً على جميع منافذ مدينة الرطبة غربي الرمادي، حيث قامت هذه الجماعات بتفجير سيارة مفخخة في المدخل الرئيس للمدينة أسفر عن مقتل وإصابة [10] من الشرطة الاتحادية، وبعدها اردت السيطرة على مقر شرطة الرطبة الا ان القوات الامنية تمكنت بعدها من احباط المحاولة وقتل جميع المسلحين المهاجمين

يشار الى ان محافظة الانبار ومركزها مدينة الرمادي تشهد عمليات مسلحة منذ عدة ايام وتهديدات امنية في مدينة الفلوجة وراوة وعدة مدن اخرى، وحاول مسلحون الاستيلاء على مراكز للشرطة ودوائر حكومية في الفلوجة بعد تفجيرات انتحارية، لكن القوات الامنية تمكنت من صد الهجوم واعتقال عدد من المسلحين


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم