المقالات

طالب محافظ الانبار صهيب الراوي قوات الحشد الشعبي بالتدخل لمساندة أبناء عشائر المحافظة للتصدي لهجمات عصابات داعش الإرهابية.

وقال الراوي، إن “محافظة الأنبار تتعرض لهجمات شرسة من قبل عصابات داعش الارهابية لإخضاع مدينة الرمادي تحت سيطرتهم، لذلك ينبغي على الحكومة المركزية الإسراع بتسليح العشائر”.

وناشد محافظ الأنبار “المرجعيات الدينية إلى اصدار الفتاوى المساندة للقوات الأمنية في تحرير المحافظة”.

وقال رئيس مجلس الأنبار صباح كرحوت في وقت سابق، إن الرمادي تتعرض لهجمة ارهابية كبيرة من عصابات داعش الارهابية، مطالباً وزارتي الداخلية والدفاع بإرسال تعزيزات كبيرة للمدينة خشية سقوطها بيد الدواعش، كما دعا إلى تزويد العشائر بسلاح نوعي ثقيل يوازي ما يمتلكه الارهابيون.

ودعا عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية محمد الكربولي يوم أمس الاربعاء، قيادات الحشد الشعبي للمشاركة بمعركة تحرير محافظة الأنبار، فضلاً عن تقديم الاستشارات العسكرية التي اعتمدوها في المعارك السابقة للمقاتلين


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم