المقالات

اصيب أحد المتظاهرين اليوم الاربعاء بجروح باطلاق نار من قبل افراد حماية اعضاء كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري بعد محاولة المتظاهرين منع دخول الاعضاء لمجلس محافظة ديالى، بسبب اتفاقهم على منح منصب المحافظ لكتلة عراقية ديالى التابعة لائتلاف متحدون الذي يتزعمه رئيسة مجلس النواب اسامة النجيفي.

وذكرت مصادر صجفية من ديالى بان المتظاهرين وهم من جماهير تحالف ديالى الوطني الذين نظموا تظاهرة امام مبنى مجلس المحافظة احتجاجاً على منح المنصب لكتلة عراقية ديالى وتحديدا للعضو فيها المحافظ المنتهية ولايته [عمر الحميري] بالاتفاق مع كتلة الاحرار المنضوية في تحالف ديالى الوطني، حيث حاولوا منع اعضاء الكتلة من دخول مجلس المحافظة لكنهم جوبهوا بالرد من قبل الحماية باطلاق النار عليهم ما اسفر عن اصابة احد المتظاهرين بجروح ".

من جانبها تدخلت قوات الجيش والشرطة التي كانت متواجدة لحماية المتظاهرين وفك الاشتباك وتهدئة الاوضاع.

وطالب المتظاهرون كتل تحالف ديالى الوطني بتوحيد موقفها كما رفضوا قرار تشكيل الحكومة المحلية على اساس الاتفاقات التي تجري في العاصمة بغداد.

وحصل تحالف ديالى الوطني في انتخابات مجالس المحافظات في ديالى التي جرت في العشرين من نيسان الماضي على المرتبة الاولى على باقي القوائم الفائزة بحصوله على [12] مقعداً ويضم كتل ائتلاف دولة القانون وائتلافي المواطن والاحرار وتيار الاصلاح الوطني برئاسة ابراهيم الجعفري وكتلة مستقلون برئاسة حسين الشهرستاني ومنظمة بدر برئاسة هادي العامري ومستقلين اخرين.

وأشارت مصادر الى ان كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري قد وافقت على منح منصب المحافظ الى ائتلاف متحدون الامر الذي رفضته الكتل المنضوية في تحالف ديالي الوطني والتي تنتمي اليه ايضاً كتلة الاحرار 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم