المقالات

أعلن المتحدث باسم غرفة عمليات الامانة العامة لمجلس الوزراء حيدر مجيد، أن اللجنة الفنية بدأت اليوم بفتح مقبرة جماعية اخرى في منطقة القصور الرئاسية، مبينا أن هذه المقبرة تحمل صورة بشعة لجرائم داعش الارهابي من خلال عملية قتل المغدورين وطريقة دفنهم.

وقال مجيد إن " مدير عام غرفة عمليات الامانة العامة لمجلس الوزراء محمد طاهر التميمي قد زار صباح اليوم منطقة القصور الرئاسية في تكريت مع معاون مدير عام دائرة شؤون المواطنين للإطلاع على سير عملية فتح المقابر الجماعية".

وأضاف أن " التميمي نقل تأكيد رئيس الوزراء حيد العبادي على الاهتمام بهذه المقابر وعملية انتشال الرفات وطريقة نقلها إلى بغداد لإدخالها في المختبرات الخاصة، فضلا عن التأكيد على مرافقة المنظمات الدولية ووسائل الإعلام لعملية فتح المقابر لإطلاع الرأي العام على هذه الجريمة واعتبارها ابادة جماعية".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم