المقالات

أفاد مصدر أمني بتحرير القوات الامنية المشتركة سبعة أبراج حماية وبوابتين رئيستين داخل مصفى نفط بيجي شمال مدينة تكريت من عصابات داعش الارهابية.

وذكر المصدر ان "القوات الامنية بينها الفرقة الذهبية التابعة لجهاز مكافحة الارهاب وفصائل من الحشد الشعبي تمكنت أمس من تحرير سبعة أبراج حماية وطرد الارهابيين الدواعش واستعادت السيطرة على بوابتي [دجلة والسكة] الرئيستين".

وأضاف ان "القوة الموجودة في داخل المصفى ما زالت صامدة وتحرز تقدماً بعد وصولها امدادات عسكرية جواً من أسلحة وأعتدة ومؤن لهم" لافتا الى ان "القطعات العسكرية في الخارج تواصل هي الاخرى تقدمها باتجاه المصفى ولا تبعد سوى 600 مترا عنه وتهدف الى تطهير طريق قرية البوجواري القريبة كونها وكرا للارهابيين ومنطلقا لهجماتهم على المصفاة وخط امداد لهم".

وأشار المصدر الى "احراز الشرطة الاتحادية تقدما باتجاه المصفى في المحور الشمالي من جبال حمرين وصولا الى منطقة الفتحة".

وكان بعض عناصر عصابات داعش الارهابية قد تسللوا في الايام الماضية الى داخل مصفاة بيجي التي تعد الاكبر في العراق لكن رئيس مجلس محافظة صلاح الدين احمد الكريم نفى الجمعة الماضية الانباء عن احتلال الارهابيين لما نسبته 80% من المصفى "مؤكدا "وجود تحصينات وتعزيزات أقوى للمصفى رغم وجود عمليات تعرضية لداعش".

فيما قال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الخميس الماضي إن "قوات أمريكية تحاول تخفيف الضغط عن القوات العراقية في مصفى بيجي، وإنها لذلك شنت 26 غارة جوية منذ يوم الثلاثاء الماضي وساعدت في إسقاط 18 شحنة من المؤن في اطار الاسناد والدعم لها.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم