المقالات


عد النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان وصول مبدأ المحاصصة الى اختيار الطيارين الذين سيرسلون الى امريكا للتدريب على قيادة طائرات الــ"F16" أمراً معيباً للغاية وغير حضاري.
وقال عثمان إن مسألة اختيار الطيارين يجب ان تحكمها بالاضافة الى الكفاءة والخبرة ضوابط صارمة من ضمنها عدم تورط الطيارين في جرائم يحاسب عليها القانون، فضلاً عن وجود الكثير من الطيارين السابقين الذين يمتلكون خبرة في مجال الطيران الحربي.
وكشف مصدر مطّلع في وقت سابق لاحدى وسائل الاعلام عن وجود اختلافات حادة بين الكتل السياسية بشأن إرسال مجموعة من الطيارين العراقيين إلى الولايات المتحدة من قبل القوة الجوية العراقية بسبب عدم وجود "طيار شيعي" بينهم، وبررت قيادة القوة الجوية التي يتولى منصبها كردي، ان البنتاغون الامريكي طلب ان لايكون هناك شيعي بين الطيارين العراقيين الذين سيتدربون على طائرات الـــ"F16".
واكد المصدر المطلع على أن التحالف الوطني، طالب بتأجيل صفقة طائرات الـــ"F16" في ظل هذا التمييز الطائفي للطيارين على حساب هويتهم.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم