المقالات

اتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي, المندسين البعثيين المتحالفين مع الدواعش بالوقوف وراء اقتحام الخضراء ومكتبه, مؤكدا ان 

الفوضى لن تكون لصالح الشعب والوطن.

 وقال العبادي في كلمة متلفزة اطلعت عليها "سكاي برس"، إن "في هذا الوقت وتزامنا مع الهجمات الإرهابية لداعش في بغداد 

ضد المدنيين العزل، يقوم مندسون بجر البلاد إلى الفوضى والهجوم على قواتنا الأمنية البطلة داخل بغداد، والظهور بمظاهر 

مسلحة داخل المدن ضد قواتنا الأمنية بدلا من مواجة العدو الداعشي في جبهات القتال".+

 ودعا "المواطنين الكرام والقوى السياسية الوطنية إلى التكاتف والتصدي إلى مؤامرات المندسين البعثيين المتحالفين مع 

الدواعش المجرمين والذين يقومون بأعمال إرهابية في المدن لإيقاع الفتنة بين المواطنين والدولة وقواتها الأمنية البطلة لإنقاذ 

الدواعش الذين نطاردهم في كل مكان وليعطلوا الخدمات كما حصل في تخريب لمنشأت الكهرباء والغاز وغيرها".

 وأضاف أن "الفوضى لن تكون لصالح الشعب والوطن وأوجه الدعوة لتركيز الجهود بالوقوف خلف مقاتلينا الأبطال لتحقيق 

الانتصار النهائي ونبذ الخلافات السياسية جانبا ، ونؤكد للجميع بأننا ومنذ البدء كنا مع مطالب المتظاهرين السلميين، ومع قواتنا 

الأمنية التي تحلت بأقصى درجات ضبط النفس


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم