المقالات

قال المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي احمد الاسدي ان "الحشد لا يثق بالتحالف الدولي, لأنهم لا يريدون الخير للعراق, مؤكدا ان الحشد بدأ بتحركات قانونيا لإدانة امريكا والتحالف الدولي".

وبين الاسدي في تصريح له ان "الحشد متحفظ على تدخل التحالف الدولي, ولكن نحترم الاتفاق الحكومي معهم, ولا نتعامل مع الطائرات لعدم الثقة بهم لانهم لا يريدون خيرا للعراق". مشيرا الى ان "إلقاء المعونات لداعش وضرب القطاعات العسكرية للحشد الشعبي دليل على انهم مع داعش وليس مع العراق.

وأكد الأسدي "هناك الكثير من الأدلة تؤكد دعم التحالف الدولي وأمريكا لداعش, وكل الوقائع مسجلة". مبينا ان "الجهات المعنية في الحكومة العراقية بدأت بأخذ دورها في التحقيق وإبلاغ الادارة الامريكية بالوقائع التي يعتبرونها أخطاء ونحن لا نعتبرها كذلك".

واضاف ان "هيئة الحشد الشعبي من تنظيمات الحكومة، ونحن تقدمنا الكثير من التضحيات". وتابع "كتلة المقاومة النيابية بدأت بتحركات قانونيا والضغط على الجهات التي لها علاقة مع التحالف الدولي من أجل ايقاف الممارسات ومنع ايصال الاسلحة الى داعش وفسح المجال للتواجد على الارض العراقية".

 يذكر أن عدداً من وسائل الإعلام المحلية نشرت، في (26 كانون الأول 2014)، مقطع فيديو يعرض قيام إحدى طائرات التحالف الدولي المناهض لـ"داعش" بإسقاط بالون لم يعرف لغاية الآن محتواه على منطقة الخضيرة الشرقية جنوبي صلاح الدين.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم