المقالات

افاد مسؤولون في الشرطة بان قوة أمنية وصلت الى ناحية امرلي في محافظة صلاح الدين.

وقال المصدر ان "القوات الامينة وصلت مساء اليوم الى آمرلي  ومن المؤمل ان تخوض معارك مع الدواعش لفك الحصار عن الناحية".

ويسكن في ناحية آمرلي ما يقارب الـ 18 الف نسمة من القومية التركمانية، 5500  عائلة تقريباً، يعيشون منذ 67 يوماً حالة من القلق والرعب، بسبب محاصرة التنظيمات المتشددة [عصابات داعش] لناحيتهم، التي تُعاني الان من نقص في الغذاء والدواء.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم