المقالات

اكدت مصادر مطلعة، مساء الاحد، أن رئيس الجمهورية العراقية محمد فؤاد معصوم سيقدم استقالته خلال الساعات المقبلة بسبب ضغوطات من رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وبعض الجهات الدولية.

وقالت المصادر ، إن "الضغوط السياسية التي يمارسها رئيس الاقليم مسعود بارزاني وبعض الدول الخارجية وجهات اخرى، ستدفع معصوم الى تقديم استقالته من رئاسة الجمهورية العراقية"، فيما لم توضح تلك المصادر ماهية تلك الضغوط

من جانب اخر اكدت مصادر بان معصوم يتعرض لضغوط لمنعه من تكليف مرشح الكتلة الاكبر في مجلس النواب واضافت تلك المصادر بان معصوم كان ينوي تكليف دولة القانون بتشكيل الحكومة باعتبارها الكتلة الاكبر لكن الضغوط تمنعه من ذلك وفضل الاستقالة على عملية الخرق الدستوري التي يمارسها .

وكان مجلس النواب انتخب نهاية شهر تموز الماضي معصوم وهو مرشح التحالف الكردستاني رئيسا جديدا للجمهورية خلفا للرئيس المنتهية ولايته جلال الطالباني.  


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم