المقالات

اعتبر وزير النقل والامين العام لمنظمة بدر هادي العامري، الخميس، أن تنظيم "داعش" فشل في تحقيق مبتغاه على ارض محافظة ديالى ببسط سيطرته على أي من مناطقها رغم محاولاته المتكررة، مؤكدا أن معركة الحسم انطلقت من العظيم وستصل الموصل قريبا جدا.

وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس ديالى صادق الحسيني، إن "وزير النقل هادي العامري زار ناحية العظيم (60 كم شمال بعقوبة) والتقى القيادات الامنية والحكومية وشيوخ العشائر للتباحث في مجريات الاحداث الامنية الراهنة عقب تحقيق تشكيلات عمليات دجلة انتصاراً رائعاً على تنظيم داعش".

وأضاف أن "العامري أكد على هامش زيارته العظيم بأن تنظيم داعش فشل في تحقيق مبتغاه في بسط سيطرته على أي من مناطق ديالى رغم محاولاته المتكررة في الساعات الماضية"، لافتا الى أن "موقف العشائر كان مشرفا في دعم المؤسسة الامنية ورفع السلاح لمواجهة اخطر مؤامرة تمر بها البلاد ويراد منها ضرب التعايش السلمي وتدمير كل المنجزات الامنية".

وأشار الحسيني الى أن "العامري اكد أن معركة الحسم انطلقت من ناحية العظيم في ديالى وستنقل الى بقية مناطق البلاد وستصل الموصل قريبا جدا"، لافتا الى أن "الروح المعنوية التي قاتل بها ابناء الاجهزة الامنية في معركة إنجانة قادرة على دحر ارهابيي داعش في اي منطقة وتحرير الموصل وبقية المناطق من اي فلول ارهابية تسعى الى قتل الحياة عبر ادوات الموت والتفجير والتطرف".

وتابع الحسيني أن "العامري اعتبر ديالى بوابة عصية على داعش ولن يقدر على اختراقها مهما حاول لأن هناك يقظة ووعياً وتكاتفاً كبيراً بين العشائر والاجهزة الامنية".

وكانت الاجهزة الامنية في محافظة ديالى خاضت معركة شرسة في منطقة إنجانة قرب ناحية العظيم (60 كم شمال بعقوبة) انتهت بقتل أكثر من 50 من عناصر تنظيم "داعش" وتدمير 60 من آلياته.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم