المقالات

اعلنت وزراة الدفاع العراقية، الاحد، عن مقتل اكثر من 50 عنصراً ينتمون لتنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، "داعش"، واحباط عشرات التفجيرات بالعبوات الناسفة، وتدمير اسلحة، وعجلات تابعة لهم، في منطقة الملعب في الرمادي وتطهيرها بالكامل من التنظيم.

altوقال بيان صادر عن الوزارة إن "قواتنا المسلحة وبإسناد مباشر من قبل القوة الجوية وطيران الجيش وبالتعاون مع أبناء وشيوخ عشائر الانبار والشرطة المحلية نفذت عمليات نوعية ودقيقة ليلة أمس وصباح هذا اليوم".

واضاف البيان ان تلك القوات تمكنت خلال العمليات من "قتل أكثر من (50) إرهابياً من تنظيمات داعش الإرهابية وإبطال مفعول ( 135) عبوة ناسفة وتدمير (7) عجلات اثنان منها محملتان برشاشات أحادية ودراجة نارية مفخخة  في منطقة الملعب بالرمادي".

واشار البيان الى ان "قواتنا المسلحة وبالتعاون مع ابناء العشائر والشرطة المحلية في محافظة الانبار تمكنت من تطهير منطقة الملعب من دنس تنظيم داعش الاهابي".

وكانت مصادر رسمية مطلعة في محافظة الانبار قد افادت في وقت سابق من، اليوم الاحد، ان حملة الرمادي العسكرية انطلقت في عدد من احياء المدينة، وتخللتها اشتباكات بين القوات الامنية ومسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، "داعش".

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد اعلنت امس السبت، في بيان لها عن أن "القوات المسلحة وابناء العشائر والشرطة الوطنية تقوم بتطهير اخر معقل لتنظيمات داعش الارهابية في مدينة الرمادي في منطقة الملعب".

وبدأ العراق حملته العسكرية ضد تنظيم القاعدة و"داعش" بعد ان قتل قائد بارز في الجيش ومجموعة من الضباط والجنود اثناء مطاردتهم عدداً من العناصر "الارهابية" في الانبار.

وكسب العراق في حملته ضد المجاميع المسلحة، دعماً اقليمياً ودولياً، ممّا عزز من موقف الحكومة الحالية برئاسة نوري المالكي.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم