المقالات


أعرب رئيس الجمهورية جلال طالباني، عن ارتياحه لما لمسه من حرص واهتمام لدى جميع الأطراف السياسية للتوصل إلى حلول شاملة لجميع القضايا والمشاكل العالقة.

جاء ذلك خلال لقائه وفدا من الحزب الإسلامي العراقي ضم محسن عبد الحميد، رئيس مجلس الشورى المركزي للحزب، وإياد السامرائي الأمين العام للحزب الإسلامي العراقى، وعددا كبيرا من النواب وأعضاء المكتب السياسى للحزب.

ونقل بيان رئاسى عن طالبانى تأكيده خلال اللقاء على سعيه الحثيث من أجل مواصلة العمل والجهود لتقريب وجهات النظر والارتقاء بالعملية السياسية.

وشدد طالبانى على" أهمية تهيئة أرض خصبة وأجواء صحية مناسبة يتوفر معها المناخ المناسب للذهاب إلى الحوارات الجادة".

واشار إلى أن" كل هذا يتوفر ويقوم على أرضية صلبة حينما تكون هناك ثقة متبادلة توفرها الصراحة والإفصاح عن الغايات والإصغاء إلى صوت الآخر واحتياجاته".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم