المقالات

قال نائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيساوي الأربعاء إن العمليات العسكرية "انتهت" بعد اجتماعات مع وزير الدفاع سعدون الدليمي الذي أكد ذلك في الوقت الذي طالبه فيه رئيس الوزراء نوري المالكي بدعم العشائر في منطقة "البوفراج".

altويستبعد محللون أن تنتهي العمليات العسكرية في الرمادي بينما يواصل مسلحو "داعش" شن هجمات في العديد من مناطقها إلى جانب سيطرتهم على الفلوجة.

وقال العيساوي" إن "منطقة جزيرة البو فراج تحررت بالكامل وبدأت الشرطة بدخولها الآن وكذلك منطقة البوبالي التي حررتها الشرطة المحلية بمساندة سكانها ولذلك فأن لا حاجة للعمليات العسكرية وهذا ما أسفر عن إيقافها".

لكن العيساوي قال انه "في حال ظهرت أي جيوب ستعالج بكل الطرق وستتدخل القوات البرية وهذا ما حدث قبل ساعة تقريبا عندما فرت سيارتان للمسلحين من البو فراج وتعرضت لنيران الطائرات".

وقال ان "عمليات الشرطة بدأت في تطهير البو فراج والبو بالي وكذلك احياء 60 والملعب داخل المدينة وخلال يومين ستحسم الامور، ولكن المعضلة ستكون الفلوجة".

وقال "كل المعارك بين المسلحين وبين الجيش ولا وجود للعشائر فيها".

الى ذلك أعلنت وزارة الدفاع أن رئيس الوزراء نوري المالكي أوعز لوزير الدفاع ومحافظ الانبار بدعم احتياجات أبناء العشائر في منطقة البو فراج.

ونقلت قناة العراقية شبه الرسمية أن "رئيس الوزراء نوري المالكي اوعز لوزير الدفاع سعدون الدليمي ومحافظ الانبار احمد الدليمي بدعم وتلبية احتياجات ابناء العشائر في منطقة البو فراج بعد تطهيرها من داعش".


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم