المقالات

قال رئيس الوزراء حيدر العبادي إنه سيرحب بضربات جوية توجهها روسيا ضد تنظيم داعش في العراق وإن بلاده تتلقى معلومات من سوريا وروسيا بشأن التنظيم.
وعندما سُئل عما إذا كان قد ناقش مع روسيا الضربات الجوية في العراق قال العبادي "ليس بعد، إنما هذا احتمال وإذا قدم لنا اقتراح سندرسه".
وأضاف العبادي لقناة فرانس 24 على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة إن العراق يتوقع من التحالف الدولي والأمريكيين أن يقدموا غطاء جويا كبيرا لحماية القوات العراقية" مشيرا الى أن "الدعم الذي يتلقاه العراق حتى الآن محدود لكن الهدف الأهم هو محاربة تنظيم داعش".
وأكد رئيس الوزراء إن "تبادل المعلومات من روسيا يصب في صالح العراق لأن روسيا لديها الكثير من المعلومات" مضيفا أنه "كلما زادت المعلومات زادت قدرته على حماية الشعب العراقي".
وتابع، إن "بغداد تتلقى قدرا كبيرا جدا من المعلومات من الحكومة السورية أيضا بشأن داعش" لافتا الى أن "عدد الخبراء والمستشارين الإيرانيين في العراق لا يتجاوز عددم 110 ويقدمون المشورة والتدريب" مؤكدا أنه "لا توجد قوات برية إيرانية في العراق".
وعندما سئل إن كان يعتقد أن روسيا قصفت أهدافا لا تنتمي لداعش قال العبادي إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغه أن من مصلحة موسكو استهداف داعش لأن موسكو تخشى من أن المقاتلين الروس المتشددين قد يعودون لروسيا لتنفيذ هجمات ".
وذكر إنه "يرى تغييرا في القتال ضد داعش لكنه يأمل أن يكون في الاتجاه الصحيح " مضيفا أن "الهدف هو ضم الجميع في المعركة ضد التنظيم وليس القتال فيما بينهم "


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم