المقالات

اتهم قائد الفرقة الذهبية للعمليات الخاصة اللواء فاضل جميل البرواري بعض اهالي الانبار بادخال [داعش] من غير العراقيين الى منازلهم ويتوعد بتصفيتهم .

وذكر البرواري في صفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي[فيسبوك] تعليقا على صورة نشرها " يقولون نحن رجال هذه الصورة في احدى شوارع الرمادي ومنقولة من احدى صفحات داعش وسؤالي لكم هو هل من في الصورة عراقيين في هذه الصوره من كل الجنسيات هل دخلوا هؤلاء الى الرمادي وبقية مدنها بدون تعاون اهلها؟؟!.

واضاف ان " ليس جميع اهالي الانبار هم متعاونين مع داعش لكن البعض منهم ساعد الارهابيين واقول لهم " تبا لرجال يدعون النخوة وهم يجلبون الاغراب بايديهم لمنازلهم وهنا تعجز الكلمات بوصفكم ياحثالة المجتمع وسيتم تصفيتكم جميعا ان شاء الله ". [بحسب قوله].

وكان رئيس مؤتمر صحوة العراق أحمد ابو ريشة قد اعلن امس ان مسلحين من تنظيم [داعش] من جنسيات عربية واجنبية كانوا متواجدين في سوريا تسللوا الى العراق.

وقال ابو ريشة  ان "قسما من عناصر تنظيم داعش المتواجدين في سوريا تسللوا الى العراق وهم يحملون جنسيات مصرية وتونسية وليبية وجنسيات مختلفة ونحو 150 سيارة تحمل ما بين اربعة الى خمسة اشخاص من التنظيم لكل سيارة دخلوا إلى الانبار في الفترة الماضية وهم يقاتلون الان هناك فضلا عن انضمام الفارين من السجون اليهم".

 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم