المقالات

قال مصدر امني عراقي مساء الاحد، إن العشرات من عناصر الحشد الشعبي قتلوا في الغارات الجوية الاميركية، اثناء تقدمهم لتطهير مناطق غربي العاصمة.

وأوضح المصدر: أن الطائرات الأميركية استهدفت مواقع القوات الشعبية على اطراف مدينة المحمودية جنوب بغداد، ما أدى الى مقتل مجموعة كاملة من المتطوعين مع الجيش.

وقال إن أهالي المحمودية يستعدون للتظاهر رفضاً للغارات الاميركية.

من جهتها، اتهمت النائبة في كتلة الأحرار نوال جمعة، التحالف الاميركي بتزويد جماعة داعش بالسلاح، وقصف الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي.

وقالت جمعة في تصريح صحفي: إن "التحالف الاميركي لديه القدرة للقضاء على تنظيم داعش الارهابي خلال ايام من خلال إمكانياتهما العسكرية والتكنولوجية التي يمتلكونها بالكشف عن تجمعات داعش عبر الاقمار الصناعية.

واوضحت، ان التحالف الاميركي لا يريد القضاء على داعش في الوقت الحاضر تخوفا على مصالحه الخاصة وإفشال مخططاته"، مشيرة الى أن "خير دليل على ذلك تصريحات وزير الدفاع الاميركي السابق بأن القضاء على داعش ستستغرق 30 عاما".

وتابعت النائبة عن كتلة الأحرار أن "الطائرات الامريكية والتحالف الدولي رمت الاسلحة والذخائر لتنظيم داعش متحججة بأن ذلك عن طريق الخطأ"، لافتة الى أن "هذه الطائرات قصفت ابناء الجيش والحشد الشعبي في عدد من مناطق البلاد.

وقبل ايام أسفر قصف جوي قيل انه  عن طريق الخطأ نفذته طائرات التحالف الدولي عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف إحدى تشكيلات الحشد الشعبي في قضاء طوز خرماتو في ناحية آمرلي بمحافظة صلاح الدين العراقية.

هذا وكانت قوات الأمن العراقية نجحت في تحريرِ عدد من المناطق شمال مدينة تكريت بمحافظة صلاحِ الدين.

وفي محافظة ديالى قتل عدد كبير من عناصرِ جماعة داعش الارهابية في عمليات عسكرية للجيشِ العراقي


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم