المقالات

قال رئيس الوزراء نوري المالكي ان"التوجه نحو الغالبية السياسية لا يهدف إلى استبعاد إي من المكونات بقدر ما يحاول خلق فريق منسجم مع الحكومة ويضع حدا للركود الذي تعاني منه العملية السياسية".
جاء ذلك خلال لقائه رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم،مثمنا مواقف الحكيم والمبادرات التي يطرحها لحل الأزمة السياسية.
ووصف المالكي الشراكة الوطنية بـ "المعطلة للعملية السياسية فيما هناك فرصة أخرى يمكن أن تسير بالعملية السياسية ولا يستبعد فيها اي مكون من المكونات".
من جانبه قال السيد الحكيم إن"لقائه مع المالكي كان لقاءا معمقا ناقش الملفات الأساسية على الساحة العراقية والإقليمية ".
واوضح ان"اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تدعيم التحالف الوطني واليات المضي بالمشاريع التي تخدم الوطن والمواطن"، مبينا ان"المجلس الأعلى كان وسيبقى داعما لكل الخطوات الايجابية التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن" .


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم