المقالات

كشف رئيس الوزراء نوري المالكي أن "اجتماع القادة السياسيين الأخير، خرج بضرورة حماية أمن العراق والمواطنين"، مبينا ان الوضع الداخلي في العراق تأثر بسبب ما يحدث في سوريا.

و جدد المالكي في كلمته الإسبوعية "رفض العراق لأي تدخل في الشأن السوري الداخلي".  واضاف انه قد "تم توجيه الأجهزة الأمنية بضرورة احترام كرامة المواطن، وألا يكون في الجهد الأمني اليومي ما يثير أجواء سلبية باتجاهات طائفية"، مطالبا القادة الأمنيين بـ"مراقبة هذه الحالة بقدر حزمهم في ضرب الإرهاب".

و دعا المالكي المواطنين إلى "ضرورة التعبير الإيجابي عن مطالبهم"، مشددا على ضرورة الابتعاد عن كل ما يثير أجواء أو ارتباكات أمنية. 


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم