المقالات


فيما يبحث البرلمان العراقي الأحد التوتر بين القوات الاتحادية والكردية فقد هدد رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني بالانفصال واتهم رئيس الوزراء نوري المالكي بالدكتاتورية

المالكي من جانبه اعتبر اعتراض  قوات البيشمركة الكردية لقوة عسكرية عراقية ومنعها من بلوغ المنطقة الحدودية بين إقليم كردستان العراق وسوريا،  خطوة خطيرة مخالفة للدستور،

وقال: "لقد حاولنا وفي اطار هذا الدستور أن نمارس حقوقنا وواجباتنا، ولكن البعض، وبعد أن تمكنوا من تعزيز مواقعهم، تملصوا من الالتزام بهذا الدستور لا بل عملوا على إحتكار السلطة في أيديهم".

وتبحث لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب اليوم الاحد اسباب التوتر بين القوات الاتحادية التي تحركت لضبط الحدود بين العراق وسوريا على خلفية المتغيّرات على الساحة السورية وبين قوات البيشمركة. وقال عضو اللجنة حامد المطلك في تصريح صحافي إن اللجنة لا تريد أن تستبق التطورات لكنها سوف تطلع على كامل تفاصيل الموضوع ومن ثم تخرج بالتوصيات اللازمة الكفيلة بانهاء التوتر وعودة الاوضاع الى طبيعتها انسجامًا مع ما يقره الدستور العراقي بعيدًا عن التصعيد والتشنج.

ومن جهته، دعا المتحدث باسم التحالف الكردستاني في مجلس النواب مؤيد الطيب جميع الاطراف الى عدم الصيد في المياه العكرة على خلفية التوتر الحاصل في المناطق الحدودية بعد تحريك القوات الاتحادية على الشريط الحدودي مع سوريا من جهة محافظة نينوى.









 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم