المقالات

عقد مجلس النواب العراقي، الثلاثاء، جلسته الـ43 برئاسة رئيس المجلس أسامة النجيفي وحضور 252 نائباً، فيما أكد مصدر برلماني أن الجلسة ستشهد قراءة عدد من القوانين.وقال مصدر برلماني بإن "مجلس النواب عقد، قبل ظهر اليوم، جلسته الاعتيادية الـ43 برئاسة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، وحضور252 نائباً".وأضاف المصدر،بان "الجلسة ستشهد القراءة الأولى لمقترح قانون المفتشين العموميين، والقراءة الثانية لمشروع قانون مجلس القضاء الأعلى

، والقراءة الثانية لمشروع قانون تصديق جمهورية العراق على تعديل اتفاقية خط أنابيب النفط الخام الموقعة بتاريخ 27/8/1973 بين العراق وتركيا، وأيضا القراءة الثانية لمشروع قانون إلغاء تصديق عقد وتطوير وإنتاج حقل الأحدب النفطي".

 

 

وكانت رئاسة مجلس النواب العراقي رفعت، أمس الاثنين، جلسة المجلس الـ42 التي ترئسها أسامة النجيفي وحضرها 240 نائباً، إلى اليوم الثلاثاء، والتي شهدت التصويت على دعم توجه الحكومة لإخلاء الأماكن التي تشغلها الأحزاب أو الشخصيات السياسية التي تملك أكثر من مسكن، فضلا عن استضافة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك والوزراء الخدميين.

وكان القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي أصدر أمرا مفاجئا وفوريا، في السادس من آذار الحالي، يقضي بإغلاق مقرات الحزب الشيوعي في أنحاء البلاد كافة، وأمهلت القوات الأمنية الحزب أسبوعاً واحداً، لإخلاء مقره في بغداد الذي قالت إنه تابع لإدارة عسكرية.

يذكر أن نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والأعمار صالح المطلك أكد في حديث لـ"السومرية نيوز"، الخميس الماضي، التزام مجلس الوزراء بكافة تعهداته التي أطلقها سابقا لتحسين الخدمات، فيما اعتبر أن الميزانية العامة للعام الحالي 2011 دون مستوى الطموح.


 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

شناشيل  للاستضافة والتصميم